RSS

Monthly Archives: يونيو 2011

الثورات الشعبية بين الإفساد والإصلاح

هبْ أن الثورة الشعبية بدأت سلمية، لكنها لن تستمر كذلك، بفعل العوامل الداخلية والخارجية.

الثورة إذا كانت سلمية فإن الإصلاح سيكون محدودًا جدًا، لأن الإصلاح مجرد ردة فعل للثورة، وردة الفعل ستكون على حسب الفعل وقوته وشدته. فكلما اشتدث الثورة، وحمي الوطيس، وصارت مسلحة، زاد الإصلاح من جانب الحكومة! فلولا الضغوط الداخلية والخارجية لم يكن إصلاح، ولولا الضغوط لم تكبر حزمة الإصلاحات ولا زادت وتيرتها. لا شيء يأتي إلا بالضغوط والدماء والأشلاء! وقد لا يأتي الإصلاح بشيء، ويكون المراد سقوط النظام، وإحداث الفوضى، وتدمير البلدان!

تابع القراءة

 
3 تعليقات

Posted by في يونيو 27, 2011 in متفرقات

 

مؤسسة (التزام) للمعايير الأخلاقية

أنشئت هذه المؤسسة في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 2007م، وهي مؤسسة تعمل في مجال أخلاقيات المهن والأعمال. فهي تهدف إلى وضع معايير وضوابط أخلاقية لمختلف المهن والأعمال ( المعلم، المؤسسة التعليمية، المؤسسة المالية الإسلامية، الطبيب، المحاسب … ). وتنظم دورات تدريبية، وتمنح شهادات أخلاقية لمن يطلبها، وتصدر دليلاً تدرج فيه أسماء الملتزمين أخلاقيًا، ويوزع مجانًا وبصورة دورية. ويشرف على هذه المعايير لجان متعددة:

تابع القراءة

 
أضف تعليق

Posted by في يونيو 24, 2011 in متفرقات

 

من هو الفاسد؟

عندما كنا صغارًا في المرحلة الابتدائية، كان إذا اشتكى أحد الأطفال إلى المعلم أحدًا من زملائه يسميه هؤلاء الزملاء فاسدًا أو مفسدًا! ويتخاصم الطفلان وترتفع أصواتهما، ويقول أحدهما إلى الآخر: يلعنك الله! فسدت عليّ؟! والله لأنتقمنّ منك!

تابع القراءة

 
أضف تعليق

Posted by في يونيو 22, 2011 in متفرقات

 

المسؤولية على الطرفين

هذه الثورات الشعبية التي بدأت في تونس ثم انتقلت إلى مصر واليمن وليبيا وسوريا والبحرين، ولا ندري بعد ذلك إلى أين؟ خلفت مآسي وانهيارات كبيرة من النواحي الأمنية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية وغيرها.

تابع القراءة

 
أضف تعليق

Posted by في يونيو 19, 2011 in متفرقات

 

الصبر على الأذى

عملتُ في مركز أبحاث الاقتصاد الإسلامي في مرحلتين: مرحلة أولى مع الدكتور محمد نجاة الله صديقي والدكتور محمد أنس الزرقا، وكنت في هذه المرحلة أصغرهم سنًا. ومرحلة ثانية مع باحثين جدد، صرت فيها أكبرهم سنًا. كنا في المرحلة الأولى نختلف، ولكن كان لاختلافنا حدود، فلا نصل فيه إلى حدّ التقاطع والتدابر. أما في هذه المرحلة فإننا نختلف ونصل إلى هذا الحدّ. وقد لا يكلم أحدنا الآخر إلا في الاجتماعات، على سبيل العمل، وليس على سبيل المودة.

تابع القراءة

 
أضف تعليق

Posted by في يونيو 19, 2011 in متفرقات

 

من نكت القرآن (28): كذلك يطبع اللهُ على كلّ قلبِ متكبرٍ جبارٍ

سورة غافر 35

 لم يقل: على كل قلبٍ متكبرٍ جبارٍ. وفيه قراءة.

لم يقل: على قلبِ كلِ متكبرٍ جبارٍ. وفيه قراءة.

 هاتان القراءتان أقرب إلى تعابيرنا السائدة اليوم.

 

من نكت القرآن (27): إعراب كلمة قرآنية واحدة

قال تعالى: (وأنفقوا خيرًا لأنفسكم) سورة التغابن 14.

ما إعراب: ( خيرًا

تابع القراءة